Search
  • لميس سعيدي

الجريمة الكاملة







لا بدّ أنّها كبيرة ومعقَّدة، تلك الجريمة التي يشترك فيها كلّ هؤلاء، الذين يخرجون بوجوه ملثَّمة وقفازات تخفي بصمات الأصابع.

لا بدّ أنّها وقحة، تلك التي تجعل مرتكبيها يتجوّلون في وضح النهار، قبل أن تغلق المدن أبوابها في أوّل الليل.

وأنّها ارتُكبتْ (فقط) بدافع النوستالجيا، لتُعيد للمدن أبوابها.

هي بلا شك مثيرة، لتشغل الجميع عن رؤية الملك عاريا -حتّى الطفل الشجاع- وتتركه يتجوّل وحيدا، مستعرضا تاجه السخيف. لا بدّ أنّها عادلة أيضا، تلك التي تَعِد الجميع بتيجان سامّة وغير مرئية. كما أنّها تملك حِسّ دعابة نادر، يحوِّل الشفاه والمناخير إلى مناقير بيضاء. وهي في كلّ الأحوال وحيدة، تلك التي حوّلت دفء البيوت إلى وحشة الزنازين.







39 views

© 2017 by Lamis Saidi