ليست المأساة أن يموت الشّاعر وحيدا، المأساة هي أن يمشي الكثيرون في جنازته

لميس سعيدي
Ancient dust Settles on the balconies. The old woman alone understands why autumn rains are unable To wash the face of the evening… She goes through the open doors of the cinema hall To resume watching her favourite film “Of Passing Pedestrians and Cars”. She knows the hero will become more handsome when he ages. She alone will kiss him at the end of the film, accompanying him at the end of the night along the hands of the broken clock
الغبار القديم
يستوطن الشرفات
وحدها العجوز
تفهم لماذا يعجز مطر الخريف
عن غسل وجه المساء....
تدخل قاعة السينما المفتوحة
تتابع فيلمها المفضّل
"عبور المارة و السيارات"
تدرك أن البطل سيصبح أكثر
وسامة حين يكبر
إذ وحدها ستُقبّله في آخر الفيلم
و تمضي معه آخر الليل
في إحدى عقارب الساعة المتوقّفة

© 2017 by Lamis Saidi